الاستيراد والتصدير

استيراد ألعاب تعليمية من الصين بالتفصيل

Advertisements

استيراد ألعاب تعليمية من الصين Importing educational toys from China

تحدثنا سابقاً عن كيفية استيراد ألعاب أطفال من الصين، واليوم سنناقش معكم فكرة مشروع مشابه وهو استيراد ألعاب تعليمية من الصين. تساعد الألعاب التعليمية على تنمية مهارات الأطفال وحتى الكبار حيث تساعدهم على التفكير لحل لغز اللعبة، مما ينمي من قدراتهم العقلية.

 توجد العديد من الألعاب التعليمية التي يمكنك استيرادها من الصين. وقد اخترنا الصين تحديداً كونها أحد أكبر الدول المصدرة لألعاب الأطفال في العالم. وتتميز السلع الصينية عادة بأسعارها الرخيصة جداً مقارنةً بباقي الدول إضافة إلى سهولة توافرها، ولهذا السبب تُلاقي إقبالاً كبيراً في الدول العربية.

إذا كنت مهتماً بمجال الاستيراد والتصدير، وخصوصاً الاستيراد من الصين، فتابع القراءة لتتعرف على كافة التفاصيل الخاصة بمشروع استيراد الألعاب التعليمية من الصين.

مشروع استيراد العاب اطفال من الصين

فكرة المشروع

تقوم فكرة مشروع اليوم على تحقيق أقصى ربح ممكن من خلال استيراد ألعاب تعليمية من الصين بأسعار رخيصة، ثم توزيعها محلياً على المحلات والحضانات وغيرها، وبيعها بأسعار أعلى بكثير من سعر تكلفتها.

توجد أنواع عديدة من الألعاب التعليمية التي يمكنك التجارة فيها، فهناك ألعاب الألغاز التي تنمي ذكاء الطفل، ومنها الألعاب التي تساعد على تعلم الرسم والتلوين، وهناك ألعاب تنمي المهارات الحركية عند الأطفال وأعمال الفك والتركيب وتصميم الأشكال. إضافة إلى ما سبق هناك ألعاب تعليمية تساعد الأطفال على تعلم اللغات المختلفة وتعلم القرآن والصلاة أيضاً.

لكن، قبل البدء في تنفيذ هذا المشروع هناك خطوات عليك الالتزام بها مثل دراسات الجدوى ودراسة السوق، وسوف نناقش هذه الخطوات معكم فيما يلي.

دراسة جدوى استيراد ألعاب تعليمية من الصين

قبل البدء في استيراد أي سلعة أو تنفيذ أي مشروع هي دراسة الجدوى. تساعد دراسة الجدوى على الإلمام بتفاصيل المشروع لمعرفة جدوى الاستيراد من عدمه. وعند عمل دراسة جدوى ينبغي أن تشمل التفاصيل التالية:

  • تكاليف المشروع الكلية لتحديد رأس المال المطلوب.
  • قائمة بالمصانع المنتجة للألعاب التعليمية في الصين وأسعار كل مصنع.
  • قائمة تفصيلية بأسعار الشراء من الصين، وأسعار شحن ألعاب الأطفال والجمارك عليها.
  • التراخيص والتصاريح اللازمة لعملية الاستيراد، في حالة الاستيراد بنفسك وعدم الاعتماد على وسيط.
  • تكاليف المخزن والعمالة اللازمة لتخزين ونقل الألعاب بعد استيرادها.
  • تكاليف التسويق للمشروع.
  • الإيرادات المتوقعة من بيع الألعاب التعليمية وصافي الريح النهائي.

بعد إتمام الدراسة إذا كانت الإيرادات عالية وصافي الربح كبير، يمكنك البدء في الاستيراد، أما إذا لم تغطي الإيرادات المتوقعة تكاليف المشروع فيفضل عدم تنفيذه.

دراسة سوق الألعاب التعليمية

الخطوة الثانية قبل استيراد الألعاب التعليمية أو أي سلعة أخرى هي إجراء دراسة سوق لهذه السلعة. لأنه بدون دراسة السوق لن تستطيع معرفة حجم الطلب على الألعاب التعليمية في دولتك أو منطقة التوزيع، وما إذا كان عليها طلب في الأساس أم لا.

يمكنك دراسة سوق الألعاب التعليمية عن طريق زيارة تجار التجزئة في المنطقة التي تستهدف التوزيع فيها، وسؤالهم عن حركة البيع والشراء على الألعاب التعليمية وما إلى ذلك. ينبغي كذلك دراسة المنافسين ومعرفة أسعارهم. 

بعد إتمام دراسة السوق، إذا وجدت طلباً على الألعاب التعليمية مع منافسة قليلة نسبياً، فيمكنك البدء في خطوة الاستيراد.

كيفية استيراد ألعاب تعليمية من الصين

بعد إجراء دراسة جدوى تفصيلية ودراسة سوق الألعاب التعليمية يمكنك البدء في استيراد الألعاب من الصين. توجد ثلاثة طرق مختلفة لاستيراد ألعاب تعليمية من الصين، ولكل واحدة منها ما يميزها وما يعيبها، وسوف نناقش كل منها على حدة فيما يلي:

استيراد ألعاب تعليمية من الصين

السفر إلى الصين

السفر إلى الصين هو الطريقة الأولى لاستيرد الألعاب التعليمية الصينية. وتعني أن تسافر بنفسك إلى الصين وتقوم بزيارة مصانع ألعاب الأطفال هناك، إضافة إلى الأسواق المختلفة، لمعاينة البضائع وإبرام صفقات الاستيراد بنفسك.

تتميز هذه الطريقة بأنها الأضمن والأكثر أماناً، لأنك ستستطيع معاينة الألعاب التعليمية والتأكد بنفسك من جودتها، كما أن الخيارات أمامك ستكون كثيرة جداً كونك في بلد المنشأ. لكن، ما يعيب السفر هو التكلفة العالية مقارنة بالطرق الأخرى. فمعنى أن تسافر إلى الصين أنك ستحتاج إلى حجز طيران وإقامة لمدة أسبوع أو 10 أيام على الأقل، مع إمكانية توظيف مترجم للتغلب على حاجز اللغة هناك.

الشراء عن طريق الإنترنت

الطريقة الثانية هي استيراد الألعاب التعليمية من الصين وأنت في مكانك، وذلك من خلال الإنترنت. كل ما عليك هو البحث عن مصانع ألعاب أطفال في الصين والتواصل معهم لمعرفة الأسعار واختيار ما تريده وطلب الشحنة. لكن، نظراً لانتشار حالات النصب والغش، ننصحك أولاً بالتأكد من سمعة المصنع قبل الاستيراد.

أهم ما يميز الشراء عن طريق الإنترنت أنه أقل تكلفة من الطريقة السابقة، إلا أن ما يعيبه هو عدم إمكانية معاينة البضائع قبل استيرادها.

الاستيراد عن طريق وسيط

هل سمعت عن الاستيراد عن طريق وسيط من قبل؟ إذا كنت مبتدئاً في مجال الاستيراد وتريد استيراد ألعاب تعليمية من الصين، لكنك لا تمتلك شركة استيراد وتصدير، فيمكنك اختيار هذه الطريقة.

ويعني الوسيط أن تختار إحدى مكاتب الاستيراد أو أحد الأشخاص الموثوقين لاستيراد الألعاب بدلاً عنك وإنهاء كافة الإجراءات الخاصة بذلك، ومقابل ذلك يتم دفع مبلغ مالي للوسيط بحسب رأس المال وتكلفة الشحنة المستوردة.

أهم ما يميز هذه الطريقة هي عدم حاجتك لتأسيس شركة استيراد وتصدير، إلا أن أكثر ما يعيبها هو أن الوسيط قد لا يستطيع توفير ما تحتاجه بالضبط، إضافة إلى أنك قد تقع فريسة للشركات المحتالة أو عديمي الخبرة.

توزيع الألعاب التعليمية بعد استيرادها

بعد استلام شحنة الألعاب التعليمية من الصين بأي من الطرق السابقة، ينبغي توفير مخزن لتخزينها قبل عملية التوزيع. وننصح بتركيب كاميرات مراقبة داخل وخارج المخزن، مع إمكانية توظيف عامل أو أكثر لنقل وترتيب البضائع.

نأتي لخطوة التوزيع، وهي خطوة جني الأرباح بعد هذا العمل الطويل. فيما يلي بعض الأفكار لتوزيع الألعاب التعليمية:

  • عرض الألعاب على تجار التجزئة وأصحاب محلات الألعاب وتوريدها لهم بأسعار مناسبة.
  • عقد صفقات مع الحضانات أو المدارس لتوريد الألعاب التعليمية لهم.
  • فتح محل بيع لعب أطفال، والتعامل مع المستهلك مباشرةً مما يزيد من صافي الربح، لأنك ستبيع بسعر التجزئة.
  • الاهتمام بالتسويق الالكتروني عن طريق عمل متجر إلكتروني للألعاب التعليمية، إضافة إلى التسويق من خلال مواقع التواصل الاجتماعي.

نصائح لنجاح استيراد ألعاب تعليمية من الصين

تشمل عوامل نجاح مشروع استيراد ألعاب تعليمية من الصين ما يلي:

  • إجراء دراسة جدوى كما أوضحنا لمعرفة رأس المال المطلوب للمشروع والأرباح المتوقعة منه.
  • عمل دراسة لسوق الألعاب التعليمية في المنطقة المستهدفة، لأن حجم الطلب يختلف من دولة إلى أخرى ومن منطقة إلى أخرى.
  • البحث الجيد عن المصانع وموردين الألعاب التعليمية في الصين واختيار الأشخاص الثقة للتعامل معهم.
  • التسويق الجيد للمشروع من خلال زيارة أصحاب محلات لعب الأطفال والحضانات وعقد صفقات معهم.

استيراد ألعاب تعليمية من الصين

الملخص

الألعاب التعليمية من الألعاب التي تلاقي رواجاً كبيراً بين أهالي الأطفال الصغار، لذلك يعد مشروع استيراد ألعاب تعليمية من الصين مشروعاً ناجحاً بشرط الدراسة الجيدة ومعرفة كيفية استهداف العملاء.

أخيراً، ما رأيك في مشروع استيراد الألعاب التعليمية، وما هي الدول التي يمكن الاستيراد منها بخلاف الصين؟ شاركنا في التعليقات.
مشاريع تجارية مربحة جدا لهذا العام 

أسرار الاستيراد والتصدير من جميع دول العالم

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!